وقرن في بيوتكن.. يحرق ديك بيوتكن

jan saudek الصورة تم انتاجها عام 1997 وهى من اعمال فنان الفتوغرافيافي سياق الحديث عن المنصورة، حفظها الله وحماها شاهدت اليوم في أحد الشوارع وعلي مسَاحة كبيرة الإعلان التالي: “كافية اكسبيرسو.. سرعة فائقة للانترنت اللاسلكي. ستاندر لكل الجرائد والمجلات. ممنوع التدخين للسيدات وللأقل من 18 سنة”

يفترض بالإعلان السابق أنه إعلان ترويجي للكافية المذكور يعدد فيه المميزات التى يقدمها لزبائنه ومنها كما لنا أن نرى عدم السماح بالتدخين للسيدات، في حين التدخين للرجال فأنه حق يقره القانون والدستور وتحميه وتصونه الشريعة. أما النساء فهن أفاعى وشياطين ودرجتهم الاجتماعية اقل من أن يسمح لهم بالتدخين في كافية فخم مثل اكسبرسو.

الإعلان ذكرنى باللافتات التي كانت تكتب في أمريكا وربما مازالت مثلا “ممنوع دخول الزنوج والكلاب” أو “غير مسموح للزنوج باستخدام الحمامات“. في شارع الهرم أيضاً وفي أكثر من مكان وجدت مثل هذه العبارات “ممنوع جلوس السيدات بعد الساعة العاشرة!!” لكن أن تمنع السيدات من التدخين فهي خصيصة وخدمة حصرية يتميز بها كافيه اكسبرسو بالمنصورة.

أيها السيدات فاضلات وغير فاضلات، سافرات أو منقبات أو محجبات أو حتي قابعات في المنازل، نرجو منكم التجاوب والفهم والاستيعاب للرسالة ولحقيقتكن الفسيولوجيا والسيكولوجيا والاجتماعية…. أنتن مجرد مكن وآلات للركوب، فقرن في فراشكن وانتظرن القضبان فقط وبلاش وجع دماغ بقي

Share
Bookmark the permalink.

19 Responses to وقرن في بيوتكن.. يحرق ديك بيوتكن

  1. ana says:

    انت اول مرة تسمع اليلة دى؟

    بسبب مجال شغلى القديم اللى بيتعلقبقوة باماكن اقامة الحفلات و الحاجات دى و مرة فى قعدة مع مجموعة من مديرين الاماكن السياحية سألتهم عن الاشاعة اللى كانت منتشرة ايامها (من حوالى سنة كده) الاشاعة بتقول ان وزارة البيئة بتحضر قانون يجبر المطاعم و الكافيهات لكمل 70% مناطق لغير المدخنين و 30% للمدخنين و منع التدخين فى اماكن غير المدخنين …ده طبعا خراب بيوت لقطاعات الاعمال ديه …. مجموعة المديرين اكولى ان ده صحيح و قالوا ان فى بند تانى (خاللى بالك دىوزارة البيئة هى اللى بتحضر القانون مش الامر بالمعروف)البند ده بقى ان يمنع تقديم الشيشة للاناث المصريات و يسمح بها فى الاماكن ذات الرخصة السياحية للاجنبيات فقط

    تخيل يعنى مش بس احنا شايفيين النساء للنيك فقط لا غير لكن بدقة اكتر شايفيين النساء المصريات (علشان دول ولا معاهم عملة صعبة ولا نيلة) لنيك فقط لا غير. القانون حسب كلام الرواه انتهى كفكرة بسبب ضغوط من مستثمرين فى المجالات ديه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *